شركة الفقير للمقاولات العمومية تنفذ أكبر خط مياه يربط مدينتى العاشرمن رمضان وبدر

أعلن الحاج محمد يوسف الفقير، مؤسس شركة الفقير للمقاولات العمومية والبنية التحتية، أن فريق عمل ومهندسى الشركة يصارعون الزمن والطبيعة الصحراوية للإنتهاء من أعمال “مشروع خطوط مياه العاشر من رمضان – مدينة بدر”، قبل الموعد المحدد للمشروع.. مشيراً أن مدة المشروع (12) شهر متبقى منها 6 شهور على تسليم الأعمال ورجوع الشيئ لأصله.

أضاف مؤسس شركة الفقير للمقاولات العمومية والبنية التحتية، أن تكلفة “مشروع خطوط مياه العاشر من رمضان – مدينة بدر” أكثر من 340 مليون جنيه بطول (24) كيلو يبدأ من “محطة إنتاج مياه العاشر من رمضان”  فى المنطقة الشرقية لـ”مدينة العاشر من رمضان”، مروراً بالجنوب فى اتجاه طريق الروبيكى ثم إلى مدينة بدر حيث مكان الربط على محطة مياة مدينة بدر (4) .. كاشفاً أن إدارة الشركة تستعمل أعلى خامات “مواسير المياه”، محلية الصنع طبقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، لتشجيع المنتج المحلى فى المبادرة الرئاسية لـ”حياة كريمة لكل المصريين”.

فى ذات السياق، أكد محمود محمد الفقير، رئيس مجلس إدارة شركة الفقير للمقاولات العمومية والبنية التحتية، أنه يتم العمل على مدار الـ24 ساعة مقسمة على 3 ورديات حتى يتم الإنتهاء من كامل تنفيذ الأعمال وربط خطوط مياه المشروع قبل الجدول الزمنى بما يتناسب مع أسم وسمعة الشركة التى تتمتع بها على مستوى الجمهورية فى جميع أعمالها فى المحافظات أو المدن الجديدة.. موضحاً أنه تم تركيب وتوريد وردم (278)م مواسير قطر (1200)م وجارى استكمال الأعمال.

أوضح ، رئيس مجلس إدارة شركة الفقير للمقاولات العمومية والبنية التحتية، أن الخط المزدوج (1400) م من محطة مياه العاشر من رمضان إلى محطة رفع مدينة بدر (4) تم توريد وتركيب (1696) م مواسير “GRP”.. مضيفاً أنه جارى أعمال حفر غرف المحابس لمسار الخط بطول (1000) م مزدوج وتوريد القطع الخاصة من “الزهر المرن”.. مشيراً أن المشروع تحت إشراف المهندس محمد جلال الدين، مساعد رئيس مجلس إدارة الشركة، وقيادة المهندس هيثم سعد، مدير التخطيط والمتابعة بالشركة.